متطوعون من أجل الدعوة في المساجد

في إطار التوقيع على بروتوكول تعاون مع مركز التواصل بين الثقافات في 6 مارس 2018 ، تم الاتفاق على سلسلة تدريبية لطلاب ثانوية بيوغلو الأناضول للأئمة والخطباء، في جامع السليمانية.

بادئ ذي بدء،  قدم الدكتور أنس إريارسوي رئيس الوقف تدريبًا للطلاب بعنوان “الدعوة في الإسلام”. ثم  قدم الدكتور عثمان أردم دورة تدريبية بعنوان “تقنيات الاتصال بين الثقافات” و “أسلوب الدعوة” للطلاب. وأخيراً ، قام  المرشد السياحي فاتح أوزكان بتقديم محاضرة بعنوان “التوعية من خلال جولات المساجد” .

بعد هذه التدريبات، شارك طلابنا بنشاط في الأنشطة الإعلامية التي قامت بها المؤسسة وتطوعوا للدعوة في جامع السليمانية.

العلم الديني الذي تلقوه في المدرسة واللغة الأجنبية التي تعلموها لهما أهمية بالغة الأثر ، ليس فقط في مثل جامع السليمانية في دولتنا وإنما مهمة للعالم ، فقد كانت مفيدة مع عشرات السياح الذين أتوا من دول مختلفة، ربما تتاح لهم الفرصة لأول مرة في حياتهم للمشاركة في الحديث مع مسلمين.

في الوقت نفسه ، شارك الطلاب بنشاط في ترجمة خطبة الجمعة في جامع السلطان أحمد باسم بلدية إسطنبول الكبرى وبإشراف مؤسسة التواصل بين الثقافات الوقفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *